مصراوي سات الجديد¯  

اليكم العرض الاقوى : سيرفر مصراوى سات الجديد العالمى الفاتح لجميع باقات العالم 2019 لمعرفة المزيد اضغط هنااااااا

سيرفر مصراوي الجديد

  #1  
قديم 10-25-2018, 08:07 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى  
محمود الاسكندرانى
مراقب الاقسام الاسلامية
  محمود الاسكندرانى متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 18676
تـاريخ التسجيل: Jan 2012
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 545 [+]

افتراضي علاج الوسوسة في الإيمان

علاج الوسوسة الإيمان
علاج الوسوسة الإيمان

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم:
"يأتي الشيطان أحدكم فيقول:
من خلق كذا؟ من خلق كذا؟
حتى يقول:
من خلق الله؟
فإذا بلغه فليستعذ بالله، وَلْيَنْتَهِ". ( أخرجه: البخاري )
وفي لفظ "فليقل: آمنت بالله ورسله"متفق عليه. ( أخرجه: مسلم )
وفي لفظ "لا يزال الناس يتساءلون حتى يقولون: من خلق الله؟". ( أخرجه: مسلم )

علاج الوسوسة الإيمان
احتوى هذا الحديث على أنه لا بد أن يلقي الشيطان هذا الإيراد الباطل: إما وسوسة محضة ( في المطبوع: "محصنة" !! ) ، أو على لسان شياطين الإنس وملاحدتهم. وقد وقع كما أخبر، فإن الأمرين وقعا، لا يزال الشيطان يدفع إلى قلوب من ليست لهم بصيرة هذا السؤال الباطل، ولا يزال أهل الإلحاد يلقون هذه الشبهة التي هي أبطل الشبه، ويتكلمون عن العلل وعن مواد العلم بكلام سخيف معروف.
علاج الوسوسة الإيمان
وقد أرشد النبي صلّى الله عليه وسلم في هذا الحديث العظيم إلى دفع هذا السؤال بأمور ثلاثة: بالانتهاء، والتعوذ من الشيطان، وبالإيمان.
علاج الوسوسة الإيمان
أما الانتهاء – وهو الأمر الأول -:
فإن الله تعالى جعل للأفكار والعقول حداً تنتهي إليه، ولا تتجاوزه.
ويستحيل لو حاولت مجاوزته أن تستطيع، لأنه محال، ومحاولة المحال من الباطل والسفه، ومن أمحل المحال التسلسل في المؤثرين والفاعلين.
فإن المخلوقات لها ابتداء، ولها انتهاء. وقد تتسلسل في كثير من أمورها حتى تنتهي إلى الله الذي أوجدها وأوجد ما فيها من الصفات والمواد والعناصر
{وَأَنَّ إلى رَبِّكَ المُنْتَهَى** [النجم:42],
فإذا وصلت العقول إلى الله تعالى وقفت وانتهت، فإنه الأول الذي ليس قبله شيء، والآخر الذي ليس بعده شيء. فأوّليته تعالى لا مبتدأ لها مهما فرضت الأزمان والأحوال.
علاج الوسوسة الإيمان
وهو الذي أوجد الأزمان والأحوال والعقول التي هي بعض قوى الإنسان. فكيف يحاول العقل أن يتشبث في إيراد هذا السؤال الباطل. فالفرض عليه المحتم في هذه الحال: الوقوف، والانتهاء.
علاج الوسوسة الإيمان
الأمر الثاني: التعوذ بالله من الشيطان.
فإن هذا من وساوسه وإلقائه في القلوب؛ ليشكك الناس في الإيمان بربهم.
فعلى العبد إذا وجد ذلك: أن يستعيذ بالله منه، فمن تعوذ بالله بصدق وقوة أعاذه الله وطرد عنه الشيطان، واضمحلت وساوسه الباطلة.
علاج الوسوسة الإيمان
الأمر الثالث: أن يدفعه بما يضاده من الإيمان بالله ورسله،
فإن الله ورسله أخبروا بأنه تعالى الأول الذي ليس قبله شيء، وأنه تعالى المتفرد بالوحدانية، وبالخلق والإيجاد للموجودات السابقة واللاحقة.

علاج الوسوسة الإيمان
فهذا الإيمان الصحيح الصادق اليقيني يدفع جميع ما يضاده من الشبه المنافية له، فإن الحق يدفع الباطل.
والشكوك لا تعارض اليقين.
علاج الوسوسة الإيمان
فهذه الأمور الثلاثة التي ذكرها النبي صلّى الله عليه وسلم تبطل هذه الشبه التي لا تزال على ألسنة الملاحدة، يلقونها بعبارات متنوعة.
فأمر بالانتهاء الذي يبطل التسلسل الباطل، وبالتعوذ من الشيطان الذي هو الملقي لهذه الشبهة، وبالإيمان الصحيح الذي يدفع كل ما يضاده من الباطل.
والحمد لله فبالانتهاء: قطع الشر مباشرة. وبالاستعاذة: قطع السبب الداعي إلى الشر. وبالإيمان اللجأ والاعتصام بالاعتقاد الصحيح اليقيني الذي يدفع كل معارض.

علاج الوسوسة الإيمان
وهذه الأمور الثلاثة هي جماع الأسباب الدافعة لكل شبهة تعارض الإيمان.
فينبغي العناية بها في كل ما عرض للإيمان من شبهة واشتباه يدفعه العبد مباشرة بالبراهين الدالة على إبطاله، وبإثبات ضده وهو الحق الذي ليس بعده إلا الضلال، وبالتعوذ بالله من الشيطان الذي يدفع إلى القلوب فتن الشبهات، وفتن الشهوات، ليزلزل إيمانهم، ويوقعهم بأنواع المعاصي.
فبالصبر واليقين: ينال العبد السلامة من فتن الشهوات، ومن فتن الشبهات.
والله هو الموفق الحافظ ........
الحمد لله رب العالمين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,
الشيخ العلامة
عبد الرحمن بن ناصر السعدي
- رحمه الله -

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: محمود الاسكندرانى

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-05-2018, 03:08 AM
الصورة الرمزية عادل الشارقه  
عادل الشارقه
مشرف القسم الرياضى
  عادل الشارقه غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 115633
تـاريخ التسجيل: Dec 2016
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 782 [+]

افتراضي

بارك الله فيك

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: عادل الشارقه

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-13-2019, 01:59 PM
الصورة الرمزية reda laby  
reda laby
مصراوى جديد
  reda laby غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 131516
تـاريخ التسجيل: Sep 2017
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 39 [+]

افتراضي

بارك الله فيك

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: reda laby

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-13-2019, 02:09 PM
الصورة الرمزية Mr.Mohamed Fatthy  
Mr.Mohamed Fatthy
مصراوى فعال
  Mr.Mohamed Fatthy غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 80026
تـاريخ التسجيل: Feb 2015
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 725 [+]

افتراضي

بارك الله فيك

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: Mr.Mohamed Fatthy

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-13-2019, 09:47 PM
الصورة الرمزية السيد يوسف2  
السيد يوسف2
مصراوى جديد
  السيد يوسف2 غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 56369
تـاريخ التسجيل: Sep 2013
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 3 [+]

افتراضي

جزاك الله خيرا

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: السيد يوسف2

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-21-2019, 07:41 PM
الصورة الرمزية أيمن مغازى  
أيمن مغازى
مصراوى جديد
  أيمن مغازى غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 144894
تـاريخ التسجيل: Jul 2019
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 2 [+]

افتراضي

تسلم ياعالى بارك الله فيك

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: أيمن مغازى

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإيمان, الوشوشة, عماد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: علاج الوسوسة في الإيمان
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتوي:علاج الوسوسة من خلال الكتاب والسنة وزيادة الإيمان الفتاوي قسم الفتاوى الاسلامية 0 05-03-2017 09:40 AM
فتوي:علاج الوسوسة في الاستنجاء الفتاوي قسم الفتاوى الاسلامية 0 04-16-2017 09:10 AM
فتوي:علاج الوسوسة في التكلم بألفاظ الكفر الفتاوي قسم الفتاوى الاسلامية 0 10-09-2016 08:42 AM
علاج ضعف الإيمان ابواحمد19 القسم الاسلامى العام 4 04-10-2013 07:36 PM


الساعة الآن 04:26 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.