مصراوي سات الجديد¯  

اليكم العرض الاقوى : سيرفر مصراوى سات الجديد العالمى الفاتح لجميع باقات العالم 2018 لمعرفة المزيد اضغط هنااااااااااا

سيرفر مصراوي الجديد

سيرفر مصراوي الجديد

سيرفرات

نظرا للاستغلال المادي للاعضاء وابتزازهم ماديا في المنتديات الاخري فالعضويه لدينا مجانيه وليست بأي مقابل مادي المنتدي انشأناه لافاده الاعضاء وليس لابتزازهم ماديا فمرحبا بكل الاعضاء

العودة   مصراوي سات الجديد > **المنتديات الاسلامية** > قسم رسولنا الكريم وسنته العطرة والأنبياء والرسل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-27-2016, 03:39 PM
الصورة الرمزية المهندس تامرالقناوى  
المهندس تامرالقناوى
مصراوى سات الجديد
  المهندس تامرالقناوى غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 58778
تـاريخ التسجيل: Oct 2013
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 7,564 [+]

افتراضي الجن وميلاد رسول الله صل الله عليه وسلم

الجن وميلاد رسول الله صل الله عليه وسلم
بسم الله الرحمن الرحيم

قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم لعب الجن بعقول الناس ، والجن ينتشرون في فترة ضعف الإيمان ، وانتشار الجهل ، فالمدة التي بين سيدنا عيسى ورسول الله صلى الله عليه وسلم تسمى -- الفترة} ، وفي هذه الفترة طغى الجن وبغوا ، خاصة وأن الجن من طبيعتهم التي فطرهم عليها الله الخفة والطيش ؛ فحتى المؤمنين منهم على هذه الشاكلة ، ولذلك نسمع عن سرعة أذاهم للإنس

فبعضهم كان يمسُّ الإنس في لحظات الضعف والخوف ، فيؤذونهم ويضرونهم ، وبعضهم كان الجن يتملَّك منهم فينطق على ألسنتهم ، ويخبر الناس بأشياء يخفونها ، ولم يطلعوا عليها أحد ، ولكن الجن يرونها من باب قول الله

{إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ} الأعراف27

فكان الذي ينطق الجنُّ على لسانه من الإنس يلقب بالكاهن ، والجنُّ الذي يأتي الكاهن يسمى التابع ، وقد ذاع صيت هؤلاء الكهان ، وفشي أمرهم في الجزيرة العربية قبل بعثته صلى الله عليه وسلم لكثرة انتشار الجهل والمرض ، وإيمان الناس بالخرافات والأوهام ، حتى أنهم أوهموا الناس أن أحدهم إذا أمسى عليه الليل في مكان قفر ، ويريد ألا يؤذيه أحد فعليه أن يقول : " أعوذ بكبير هذا الوادي " لأنهم صاروا يعتقدون أن لكل وادي شيطان يحميه

ومنهم من كان يدخل في جوف الأصنام ليذيع نبأ استرقه من السماء ، ليضلَّ الناس ؛ ويجعلهم يعتقدون أن هذه الأحجار آلهة تسمع وتنطق وتعرف الغيب ، فيسارعون إلى إرضائها بعبادتها ، وتقديم الذبائح والأطعمة كقرابين لها ، فلعب الجنُّ بعقول الناس من هذه الطرق ، حتى خربوا العقائد ، وأضلُّوا الناس عن الطريق المستقيم

وعندما انتقل النور المحمدي إلى بطن السيدة آمنة المصونة ، التقيَّة ، النقيَّة ، فالسماء جهزت مدافع تطلق صواريخ نارية مضادة للجنَّ ، فتطلق على من يصل إليها من الجنَّ شهابا رصدا أي صاروخاً يحرقه فورا {فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً} الجن9

فحرموا من استراق السمع ، وضعفت شوكة الجن ، حتى أن كثيراً من الناس كان عندما يستعيذ بكبير الوادي كما هو المتَّـبع ؛ يسمع صوتاً يقول له {إنَّ نبي آخرِ الزْمَانِ قَدْ وُلِدَ ، وَ لا يُسْتَعَاذُ إلا بالله عز وجل ، فَقُلْ : أعُوذُ باللهِ السَّميعِ العَليم مَنْ الشَّيطَان الرَّجِيم}

ولذلك تروى لنا كتب التاريخ الإسلامي أن ما يزيد على المائتي رجل ؛ دخلوا الإسلام عن طريق الجن بهذا الأسلوب الذي ذكرناه آنفاً ، وهكذا كان من البشائر بولادته صلى الله عليه وسلم منع سطَّوة الجنِّ ، ومنع شروره ، ومنع استراق سمعه لخبر السماء




 
التوقيع

 

 

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: المهندس تامرالقناوى

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-30-2016, 08:16 PM
الصورة الرمزية ايمن مغازى  
ايمن مغازى
موقوف من الادارة
  ايمن مغازى غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 75459
تـاريخ التسجيل: Nov 2014
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 648 [+]

افتراضي

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: ايمن مغازى

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-22-2018, 02:04 PM
الصورة الرمزية nilesat  
nilesat
مصراوى جديد
  nilesat غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 29598
تـاريخ التسجيل: Dec 2012
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 46 [+]

افتراضي

أنار الله قلوبكم بحبه وخشيته
وزادكم من علمه
وأثابكم الفردوس الأعلى

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: nilesat

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الجن, رسول, عليه, وميلاد, وسلم

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:30 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.