مصراوي سات الجديد¯  

اليكم العرض الاقوى : سيرفر مصراوى سات الجديد العالمى الفاتح لجميع باقات العالم 2018 لمعرفة المزيد اضغط هنااااااااااا

سيرفر مصراوي الجديد

سيرفر مصراوي الجديد

سيرفرات

نظرا للاستغلال المادي للاعضاء وابتزازهم ماديا في المنتديات الاخري فالعضويه لدينا مجانيه وليست بأي مقابل مادي المنتدي انشأناه لافاده الاعضاء وليس لابتزازهم ماديا فمرحبا بكل الاعضاء

العودة   مصراوي سات الجديد > **المنتديات الاسلامية** > القسم الاسلامى العام

القسم الاسلامى العام General Islamic Forum

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-10-2018, 05:48 PM
الصورة الرمزية محمود الاسكندرانى  
محمود الاسكندرانى
مصراوى نشيط
  محمود الاسكندرانى غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 18676
تـاريخ التسجيل: Jan 2012
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 170 [+]

افتراضي التخلص من المعاصي




أمر الله -تعالى- عباده بالتمسك بطاعته والتزام أوامره، قال الله -تعالى-: (وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا * وَإِذًا لَآَتَيْنَاهُمْ مِنْ لَدُنَّا أَجْرًا عَظِيمًا * وَلَهَدَيْنَاهُمْ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا) [النساء: 66-68]، وحثّ ربنا تبارك و-تعالى- عباده على التوبة من المعاصي، وبشرهم بأن باب التوبة مفتوح وسبيل لمغفرة الله -تعالى- للذنوب، قال -تعالى-: (أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [المائدة: 74].



اعلموا أن المعاصي كلها سموم للقلب وأسباب لمرضه وهلاكه، وهى منتجة لمرض القلب وإرادته لغير الله -عز وجل-،



لقد خلق الله الإنسان ضعيفاً من جميع الوجوه: فهو ضعيف البنية, ضعيف الإرادة, ضعيف القوة, ضعيف العلم, ضعيف الصبر، فالإنسان ضعيف، تارة يتبع الشهوات، وتارة ينفذ أوامر الرب، حسب قوة الإيمان وضعفه.



والعبد له في باب الشهوات ثلاثة أحوال: حالة جهل بما يحل له ويحرم عليه, وحالة تقصير وتفريط, وحالة ضعف وقلة صبر. فقابل -سبحانه- جهل العبد بالبيان والهدى، وقابل تقصيره وتفريطه بالتوبة، وضعفه وقلة صبره بالتخفيف, كما قال -سبحانه-: (يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ * وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا * يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا) [النساء: 26-28].



والمعاصي والبدع ضربان: صغائر, وكبائر؛ والكبائر: كل ما اقترن بالنهي عنه وعيد من لعن، أو غضب، أو عقوبة، وكل ما لم يقترن بالنهي عنه شيء من ذلك فهو صغيرة, فالكبائر تكفّرها التوبة النصوح كما قال -سبحانه-: (فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) [المائدة: 39]، أما تكفير الصغائر فيقع بشيئين: أحدهما: (وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) [هود: 114], والثاني: اجتناب الكبائر كما قال -سبحانه-: (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا) [النساء: 31], وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “الصَّلاةُ الْخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ، مَا لَمْ تُغْشَ الْكَبَائِرُ” (أخرجه مسلم).



إن من أسباب الثبات على الطاعة والخير: ترك المعاصي والذنوب، صغيرها وكبيرها، ظاهرها وباطنها؛ فإن الذنوب من أسباب زيغ القلوب، فقد قال -صلى الله عليه وسلم-: “لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن” (أخرجه البخاري), وعن سهل بن سعد -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله: “إياكم ومحَقّرات الذنوب،فإنما مثل محقرات الذنوب كقوم نزلوا في بطن وادٍ، فجاء ذا بعود، وجاء ذا بعود، حتى أنضجوا خُبزتهم، وإن محقّرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه” (أخرجه أحمد وحسنه الألباني).



إن أول ما يفسد من الإنسان قلبه، ثم تفسد معاملاته ومعاشراته وأخلاقه، ثم تفسد عباداته، ثم يتحول من جند الرحمن إلى جند الشيطان, قال النبي -صلى الله عليه وسلم- : “ألا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً، إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ، فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، ألا وَهِيَ الْقَلْبُ” (متفق عليه).



بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم منه بالآيات والذكر الحكيم، وأجارني وإياكم من عذابه الأليم ,,,,,,,,
الحمد لله رب العالمين .....

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: محمود الاسكندرانى

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-11-2018, 12:26 AM
الصورة الرمزية abdelazizshalapy  
abdelazizshalapy
مصراوى جديد
  abdelazizshalapy غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 98190
تـاريخ التسجيل: Dec 2015
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 29 [+]

افتراضي

بارك الله فيك أخى الكريم

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: abdelazizshalapy

رد مع اقتباس
  #3  
قديم يوم أمس, 06:37 PM
الصورة الرمزية ابواحمد19  
ابواحمد19
۩ ◄نائب المديرالعام► ۩
  ابواحمد19 متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 109
تـاريخ التسجيل: Nov 2010
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 9,998 [+]

افتراضي

بارك الله فيك اخي

 
التوقيع

 

 

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: ابواحمد19

رد مع اقتباس
  #4  
قديم يوم أمس, 10:03 PM
الصورة الرمزية ۩العقيد تامرالقناوى ۩  
۩العقيد تامرالقناوى ۩
المراقب العام
  ۩العقيد تامرالقناوى ۩ غير متواجد حالياً  
رقـم العضويـة: 58778
تـاريخ التسجيل: Oct 2013
الإقـــــــامــــة:
المشاركـــــات: 7,261 [+]

افتراضي

بارك الله فيك اخي

 
التوقيع



 

 

----------------------------

مشاهدة جميع مواضيع::: ۩العقيد تامرالقناوى ۩

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المعاصي, التخلص

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.